التحديث الأخير :09:56:13 م

الصفحة الحالية : تاونات تحت المجهر

جماعات ودواوير

درك قرية آبا محمد يضع يده على أكبر مروج للمشروبات الكحولية

محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ تمكنت مصالح الدرك الملكي لسرية قرية أبا محمد إقليم تاونات من وضع يدها على أكبر وأخطر مروج للمشروبات الكحولية بكل أصنافها بمدينة قرية أبا محمد وذلك ليلة الثلاثاء 22 أبريل الجاري. وجاء توقيف المشتبه به بعدما تمكنت فرقة من عناصر الدرك المعني من توقيف احد الشبان متلبسا بترويج المشروبات الكحولية،وبعد توقيفه وفتح تحقيق معه حول الموضوع تم التوصل إلى المزود الرئيسي لهذه الممنوعات بعدما تبين ان الموقوف ما هو الا خادم مع المزود الرئيسي المدعو (محمد.ف)باجرة يومية قيمتها خمسون درهما،عناصر الدرك الملكي وبعد مراجعتها النيابة العامة حول مستجدات الموضوع وتوصلها بتعليمات بتوقيف المزود الرئيسي ،لتنتقل على الفور فرقة من عناصر الدرك إلى محل سكناه وتم توقيفه بعدما حاول الفرار نحو الضيعات الفلاحية لكن يقظة عناصر الدرك ورغم صعوبات المكان والظلمة كانت حاضرة بقوة وتم توقيفه ما هي الا أمتار قليلة من المنزل . المشتبه به تم نقله رفقة المحجوزات إلى مقر الدرك قصد استكمال البحث معه والاستماع إليه في محضر رسمي في انتظار تقديمه أمام النيابة العامة رفقة المسطرة قصد اتخاذ الإجراءات القانونية في حقه. يذكر أن المعني بالأمر كان موضوع عدة مذكرات بحث وله عدة سوابق عدلية قضى على إثرها عدة عقوبات سجنية كان آخرها نهاية السنة الماضية بعدما توقيفه وبحوزته حوالي كيلو غرام من مادة الشيرا وحوالي مائة وعشرين قارورة خمر قضى على إثرها حوال ثلاثة أشهر سجنا نافذا بسجن عين قادوس بفاس ولم يغادره الا خلال الايام القليلة الماضية،كما تم حجز في ذلك الوقت عدة كاميرات وشاشات التلفزة كان المشتبه به يثبتها بمختلف اركان المنزل ليتمكن من مراقبة كل التحركات حول المنزل وخاصة دوريات الدرك والسلطات المحلية.

عاجل وحصري ـ بشرى لساكنة أورتزاغ، وأخيرا تم تعيين طبيب رسمي بالمركز الصحي أورتزاغ

علي العسري ـ تاونات نيوز ـ أخيرا سيتنفس سكان أورتزاغ مركزا وجماعة الصعداء بعد أن عينت وزارة الصحة طبيبا رسميا بالمركز الصحي أورتزاغ، فقد أبلغنا مصدر موثوق من وزارة الصحة أن طبيبا في الطب العام تسلم يومه الثلاثاء 22 أبريل 2014 قرار تعيينه بالمركز الصحي الذي ظل يفتقد للطبيب قار منذ 3 سنوات، بعد أن غادرته آخر طبيبة لاستكمال دراسة التخصص، ليبقى هذا المرفق الصحي التاريخي والمهم الذي كان يشتغل به يوما ما 3 أطباء بلا طبيب، ولم تنفع مع ذلك لا احتجاجات الساكنة، ولا ملتمسات المجلس الجماعي، ولا الاسئلة البرلمانية لوزير القطاع، حتى اعتقدنا أحيانا أن الامر أصبح مستحيلا، لكن عزل المدير الجهوي للصحة بالحسيمة من منصبه قبل أسابيع، أعاد الامل من جديد، لكون المعني كانت تحوم الشكوك على أنه السبب الرئيسي في حرمان أورتزاغ وساكنتها من الطبيب كعقاب لها على ما لاقاه من احتجاج من قبلها، خاصة وقد اشتغل سابقا كطبيب بالمركز، ثم كمندوب اقليمي للوزارة بتاونات، ناهيك عن امتلاك زوجته لصيدلية بجواره تستفيد من غياب الطبيب لبيع كميات مهمة من الأدوية الاساسية المتوفرة أصلا بالمركز الصحي، لكون غياب الطبيب يحول دون استفادة المرضى منها، ويجعل كميات معتبرة منها معرضة للفساد والضياع

شكاوى مواطنين من مشاكل فنية وتقنية في اجتياز امتحانات رخصة السياقة بمركز تسجيل السيارات بتاونات

علي العسري ـ تاونات نيوز ـ اشتكى بعض المواطنين التاوناتيين من مشاكل تقنية وفنية تعرفها عملية اجتياز امتحان الحصول على رخص السياقة خصوصا الصنف (ب)، إذا أفادنا بعضهم أن الحاسوب المعروف بالمركز 4 في الامتحان النظري لايشتغل بشكل جيد، وغالبا ما لا يسجل ايجابات المترشحين، الذين يتفاجؤون عند نهاية الاختبار بأن العديد من الاسئلة التي أجابوا عنها  سجلت دون جواب، للحد الذي أصبح هذا المركز يعتبر نذير شؤم على كل مرشح قاده حظه العاثر اليه، وأضافوا أن هذا الخلل الفني مستمر منذ مدة طويلة رغم إخطار القائمين على مركز تسجيل السيارات به، دون أن يفيد ذلك في وضع حد للمشكل، ومن جهة أخرى يشتكي المجتازون للاختبار التطبيقي من الحلبة المخصصة لهذا الاختبار، الذي يجري على مسار مترهل ومليء بالحفر والنتوءات، مما يشكل ضغطا كبيرا على المترشحين، وهو أمر يصعب عليهم فهم الأسباب الكامنة وراء اختيار هذه الحلبة الرديئة، اللهم إن كان المعنيين بالمركز  يقصدون أن تكون مشابهة لمعظم المحاور الطرقية بالاقليم المعروفة برداءتها، كنوع من تأهيل حقيقي للسائقين الجدد للتعامل مع الصعوبات الواقعية التي تعرفها السياقة على طرق مماثلة.

درك تاونات يوقف قاصرا بتهمة هتك عرض صبي لم يتجاوز الخامسة من عمره

محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ علمت تاونات نيوز أن مصالح الضابطة القضائية للدرك الملكي للمركز الترابي تاونات أحالت صباح يوم الأحد 20 أبريل الجاري على أنظار النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بفاس المسمى (ه.م) والذي لم يتجاوز سنه الثلاثة عشر سنة القاطن بمنطقة اسكار جماعة الزريزر اقليم تاونات، بتهمة (التغرير بقاصر وهتك عرضه بالعنف) في حق الصبي (ت.د.ب)عمره خمس سنوات يقطن بجوار المشتكى به. وجاء توقيف المشتبه به تبعا لشكاية مباشرة تقدمت بها والدة الضحية للمركز الترابي للدرك الملكي المذكور زوال يوم الجمعة 18ابريل الجاري،هذه الأخيرة وبعد مراجعتها النيابة العامة،تلقت التعليمات بتوقيف المشتبه به والاستماع اليه وتقديمه أمام أنظار ممثل الحق العام، لتنتقل على الفور فرقة من عناصر الدرك الى منزل المشتبه به وتم توقيفه ونقله الى مقر المركز،هذا وبعد الاستماع اليه اعترف بكل تلقائية بالتهمة المنسوبة اليه بحيث اكد انه استغل ظروف غياب ام الطفل عن المنزل ليستدرجه بقوة الى إحدى المنحدرات المجاورة،ليتم بعد الانتهاء من انجاز المسطرة القانونية في حقه تقديمه أمام أنظار ممثل النيابة العامة صباح الأحد 20ابريل الجاري.

دواوير الصريمة والزبير بجماعة بوعادل ـ شبح الجفاف يلوح في الأفق

فؤاد الباوي ـ تاونات نيوز ـ مع اقتراب فصل الصيف بدا الحديث يكثر عند سكان دواوير الصريمة والزبير جماعة بوعادل تاونات عن شبح الجفاف الذي يقترب يوما بعد يوم والذي قد ياتي على الاخضر واليابس لا محالة ويهدد استقرار سكان هذه الدواوير ويزيد في ارتفاع نسبة الياس لديهم والمشكل يعود الى ان القناة التي توصل مياه السقي الى هذه الدواوير لم تعد صالحة لما اصابها من خراب بعضه ناتج عن التخريب المتعمد من جهة ومن جهة اخرى ناتج عن هيمنة بعض المتحكمين على هذه المياه بالقوة والتهديد والوعيد وبالرغم من الاحتجاجات المتكررة من لدن سكان هذه الدواويرفي السنوات الماضية الاانها لم تلق اذنا صاغية من لدن الجهات المسؤولة  زد على ذالك تملص اصحاب القراربجماعة بوعادل من هذا المشكل بل يعتبرونها انها ليست من اختصاص الجماعة فعلا من تقع المسؤولية اذن خاصة وان هذا الموضوع يتخذونه شعارا لهم في الوعود الانتخابية  لهذا ولكي لا يتكرر السيناريو وتتكرر معه ماساة هؤلاء نهيب بالسلطات المعنية والمسؤولين على الشان العام ومنهم السيد عامل اقليم تاونات  مشكورا  ان يتدخلوا عاجلا لمعالجة هذا الوضع المتا زم وايجاد حل دائم وناجع لهذه المشكلة  التي تارق مضاجع هؤلاء السكان وتعصف بالستقرارهم وعيشهم .


عن زيارة وزيرة الصناعة التقليدية لجماعة بوعادل

فؤاد الباوي ـ تاونات نيوز ـ يوم الإثنين 14/12/ 2014 كانت جماعة بوعادل إقليم تاونات على موعد مع زيارة وزيرة الصناعة التقليدية السيدة فاطمة مروان  والعضوة البارزة في حزب التجمع الوطني للاحرار واليكم  تفاصيل الزيارة
قبل الزيارة كانت هناك استعدادات و سباق مع الزمن لتهييئ الظروف الملائمة لانجاح هذه الزيارة من قبل المجلس الجماعي لجماعة بوعادل فقد تم طمس جميع الحفر الكبيرة منها والصغيرة والتي لا تحصى والتي توجد على امتداد الطرق المحسوبة على جماعة بوعادل وذالك باستعمال الرمال كذالك تم ازالة كل الازبال والاوساخ المتراكمة    في مركز الجماعة وعلى جنبات الطرق والتي من الصعب ان تمحى من ذاكرة المواطنين الذي ذاقوا ذ رعا منها طوال مدة طويلة وبالتالي تم طمس كل الحقائق التي تعيشها هذه الجماعة استعدادا لزيارة السيدة الوزيرة
من ابرز المرافقين للسيدة الوزيرة المستشار في الغرفة الثانية محمد عبو من حزب التجمع الوطني للاحرار وبعض الشخصيات الاخرى ومن ابرز الحضور لاستقبال السيدة الوزيرة السيد رئيس الجماعة القروية لجماعة بوعادل وبعض اعضاء المجلس وبعض البرلمانيين السابقين وكلهم من حزب التجمع الوطني للاحراربالاضافة الى بعض المواطنين ولتنشيط هذا الاستقبال تم جلب فرقة فلكلورية للتبوريدة حيث تم نقلهم في حافلات النقل المدرسي  لكن الغائب الاكبر هي ساكنة جماعة بوعادل التي لم تعط اهمية لهذه الزيارة حيث راى البعض انه مهرجان حزبي لاغير في حين راى الكثير من المواطنين ان هذه الزيارة لا فائدة منها ما دام ان غالبية ساكنة بوعادل يمارسون النشاط الفلاحي وبالتالي كان من الاجدر ومن المعقول والمناسب ان تكون هناك زيارة لوزير الفلاحة للوقوف على معانات الفلاح  البسيط ومشاكل الفلاحة ومعوقاتها وبالتالي تقديم الدعم المناسب للنهوض بالفلاحة بهذه المنطقة كذالك كان الاجدر والمناسب ان تكون هناك زيلرة لوزير الصحة للوقوف على حقيقة ماتعانيه المنطقة من خصاص بل غياب في المرافق الصحية الضرورية بهذه الجماعة وبالتالي ايجاد حلول عاجلة لهذه المعضلة  كذالك كان الاجدر والمناسب ان تكون هناك زيارة لوزير التجهيز حتى يقف على حقيقة ما تعيشه الجماعة من نقص حاد ان لم نقل انعدام البنيات التحتية من طرقات ومسالك وقنوات للمياه وغيرها وبالتالي القيام بما يلزم لتوفير ما تحتاجه هذه المنطقة لكن وكما يقال سرعان ما تجري الرياح بما لا تشتهيه السفن فالنعلة على هذه الرياح التي  نتمنى لها ان تزول وتذهب بغير رجعة  حتى تاخذ الامور مجراها وتستقيم وتاخذ عجلة التنمية مسارها بشكل منصف و بدون اي تمييز اواقصاء.

حملات أمنية استباقية ولقاءات تواصلية بتاونات للتصدي للجريمة بكل أصنافها

محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ في اطار الحملات الاستباقية للقضاء على الجريمة بكل اصنافها وللتصدي الى كل من يهدد امن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم و تماشيا مع السياسة المنتهجة والحملة لمحاربة الجريمة بكل اصنافها وللوقوف على الوضعية الامنية بمدينة تاونات ،تقرر عقد اجتماع بمقر باشوية تاونات بمشاركة كل الجهات المعنية من سلطات محلية واجهزة امنية وفعاليات المجتمع المدني من اجل دراسة هذه الوضعية بالمدينة ومكافحة الجريمة بها والسبل الكفيلة لكي تبقى مدينة تاونات تعيش في طمانينتها خلافا لما نسمعه ما يقع ببعض المدن الاخرى من جرائم خطيرة وبروز بعض الظواهر الخطيرة كظاهرة (التشرميل). يذكر ان السلطات المحلية والامنية كانت قد قامت خلال الايام القليلة الماضية بحملة واسعة همت كل محلات الحدادة تنبههم من مغبة صنع الأسلحة البيضاء كالسيوف والخناجر تفاديا لاستعمالها من طرف بعض المنحرفين في عمليات إجرامية،رغم ان المدينة لم تصل الى ما يقع ببعض المدن الاخرى ،بحيث ان تاونات لا تعرف حوادث إجرامية خطيرة ،اللهم من بعض الحوادث تنجم عن تبادل العنف بين بعض الشباب تفدي في بعض الاحيان الى وقوع إصابات خطيرة اما ما نسمعه يقع ببعض المدن الاخرى من عصابات اجرامية واعتراضات سبيل فان مدينة تاونات بعيدة كل البعد عن هذه الظواهر الخطيرة وفي مناى عنها ،بفضل يقضة المصالح الامنية والسلطات المحلية ووعي ساكنة المدينة . وياتي تنظيم هذا اللقاء بمدينة تاونات ،بعد اللقاء الذي تراسه وزير الداخلية بمدينة الحسيمة يوم الخميس الفارط الذي ظم عمال اقاليم الجهة وممثلي الاجهزة الامنية والدرك الملكي ورجال السلطة بالجهة،والذي خصص للاستماع الى بيان وزارة الداخلية الذي جاء بناء على تعليمات جلالة الملك من اجل التنسيق الكامل لجهود مختلف المصالح الامنية والسلطات المعنية وبذل المزيد من الجهود للتصدي للظواهر الاجرامية التي تهدد امن وسلامة المواطن،كما ان تعليمات جلالته تاتي بعد تنامي اعمال شغب وعنف بالعديد من المناطق(خاصة الملاعب الرياضية) وترويج اخبار وصور خطيرة على بعض المواقع الالكترونية تظهر شبابا يحملون سيوفا واسلحة بيضاء ومبالغ مالية ويتباهون بانهم حصلوا عليها بطرق اجرامية،ممنا يعطي الانطباع بعدم الاحساس بالامن لدى المواطن.

تاونات على موعد مع المهرجان الأول لفن الغيطة

محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ إحياء لفن الغيطة الجبلية الفلكلورية ومحاولة منها للحفاظ على هذا التراث الجبلي العريق،وبمبادرة من جمعية الفرح للفنون الشعبية بتاونات ،سينظم بعد ظهر يوم الأحد عشرون ابريل الجاري بساحة عمالة إقليم تاونات امسية فنية جبلية صرفة يحييها العديد من المجموعات الفلكلورية الجبلية وكذا العديد من المجموعات الشعبية ،لكل من فرقة نجوم الفرح للفنون الشعبية الأصيلة براسة الفنان المقتدر(عزيز الزوهري)وكذا فرقة سبت السمارة براسة الفنان (عبد الجبار) ثم جمعية عشاق الغيطة الجبلية براسة الفنان(التهامي هيلال) وفرقة يوسف الزوهري كما سيشمل برنامج هذا المهرجان فقرات فكاهية من تقديم الفكاهي عبد الكريم ثم أناشيد من ترديد مجموعة من أطفال المدينة بالإضافة الى فقرات من فن الهيتي. هذا ومن المنتظر ان يحضى هذا المهرجان بحضور جماهيري مكثف لما لهذا التراث من شعبية لدى ساكنة المدينة والاقليم. رئيس المهرجان السيد(عزيز الزوهري) صرح للجريدة ان تنظيم هذه التظاهرة الفنية جاء من اجل المحافظة على هذا التراث الشعبي الاصيل الذي تمتاز به مناطق اقليم تاونات،كما سيكون فرصة لتكوين الجيل الصاعد على الاهتمام به لكي لا ينقرض ،علما ان هذا التراث يحضى بشعبية كبرى لدى كل ساكنة الاقليم رغم بروز بعض الانواع الدخيلة على المنطقة،لكن تراث الغيطة الجبلية لازال يفرض وجوده بقوة بين اسر وعائلات اقليم تاونات بمختلف حفلاتهم العائلية(أعراس وما شابه ذلك)،كما سيعرف المهرجان تكريم احد رواد هذا الفن الجميل ويتعلق الامر بقيدوم العازفين على الة الغيطة السيد (عبدالله بوطوبة ) الذي فاق مساره مع هذا الفن الخمسين سنة.

طهر السوق ـ أشغال توسيع و تهييء الطريق داخل المدار الحضري وشبهات بالجملة

حسن الحسني ـ تاونات نيوز ـ منذ انطلاق توسيع و تهيء الطريق داخل المدار الحضري لطهر السوق ،اتضح غياب تصميم واضح من لدن الشركة المكلفة بالاشغال و انتشار الضبابية و الغموض على الطريقة المعتمدة في هذا الشان  بحيث لم يتمكن المواطنون من الاطلاع على "تخطيط الاشغال" لتوضيح استراتيجية الشركة و البلدية التي اعتمداها في الاشغال، وحسب القوانين المعمول بها في هذا المجال يتعين على الشركة الالتزام بدفتر التحملات  ووضعها ل"تخطيط عمل"    او ما يسمى ب planning des travaux

على شكل مبيان يمكن المواطن من الاطلاع على تقدم الاشغال بالتاريخ و المكان،

كما يلاحظ ان الشركة المكلفة بالاشغال اصبحت تسير باوامر رئيس اللجنة المكلفة بتتبع الأشغال و اعتماد اللجنة المكلفة بتتبع الاشغال، بتواطئ مع السلطات المنتخبة المحلية و الاقليمية، ووفق منطق الابتعاد ما امكن عن محطة الوقود و بنك بوجد أصله التجاري في ملكية رئيس المجلس البلدي الحالي ،مع العلم ان شكوك كبيرة تحوم حول تواجد مجموعة من العقارات فوق الملك العمومي .

لهذا يتساءل المواطنون بطهر السوق عن راي السلطة في يحدث أم ان السلطة تعتمد الحياد لتجنب المصادمة مع رئيس فوق القانون؟

 

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية