التحديث الأخير :07:36:48 ص

آخر الأخبار:
الصفحة الحالية : تاونات تحت المجهر

جماعات ودواوير

تطلعات دوار عين بوشريك بحجم تطلعات خطاب العرش المجيد لسنة 2015

عبد الله عزوزي ـ تاونات نيوز ـ بعدما كلف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في خطاب 30 يوليوز 2015، وزير الداخلية في حكومة دستور الربيع المغربي،للقيام بدراسة ميدانية شاملة لتحديد حاجيات كل دوار من دواوير الوطن، هذه هي حاجيات دوار عين بوشريك، التابع لجماعة الوردزاغ، إقليم تاونات، والذي يتميز بموقعه الإستراتيجي بين عدة دواوير، و بكثافته السكانية و بشساعة أزقته و بغناه التاريخي و بمناظره الطبيعية الخلابة:

• إخراج تصميم التهيئة المتعلق بالشوارع و الأزقة و الواد الحار،
• العمل على ربط المنازل بشبكة الماء الصالح للشرب ،
• العمل على ربط المنازل بقنوات الصرف الصحي،
• العمل على تجويد الطريق الرابطة بين دوار عين بوشريك و بين تاونات والتي تمر وسط دواوير تيزيغان و الحدادين و عين دبنة و الصخرة غربا، و ببني هلال و عين محمد و الكدية و تشاروف و حجرية شرقا،
• تمكين متمدرسي و متمدرسات الدوار من النقل المدرسي ضمن برنامج "المبادرة الوطنية للتنمية البشرية"،
• القيام ببناء دار الولادة تكون في خدمة أمهات أزيد من 1000 أسرة قروية تقريبا،
• بناء مركب تجاري للقرب من أجل توفير الحاجيات الضرورية التي تحتاج ظروف تخزين خاصة، كاللحوم و الأسماك و الخضر.. (وهذا سيسمح بتنشيط الإقتصاد المحلي و امتصاص بطالة الشباب الضائع).
• التفكير في حفر آبار عملاقة في محيط الدوار من أجل الوصول إلى فرشات مائية تمكن من ازدهار النشاط الفلاحي و الفواكه الصيفية، في وجود وعاء عقاري جاف و غير منتج، أو يعتمد في مجمله على الزراعة البورية.
• العمل على دراسة و توثيق المؤهلات السياحية للدوار و جغرافيته، بهدف خلق و تشجيع مشاريع السياحة القروية / الجبلية .

ويبقى حلم دواوير إقليم تاونات، و في مقدمتهم ساكنة دوار عين بوشريك، و المداشر المجاورة له ، بأن يتفضل أمير المؤمنين بزيارتهم و صلة الرحم مع رعياه الأوفياء بالبادية المغربية التي هي جزء من الفسيفساء الحضاري للمملكة المغربية.

قبل خطاب الملك -- الذي ليس عندنا أدنى شك في أنه سيأخذ على محمل الجد من طرف الوزارات الوصية و سيدفع الكثير من الشباب إلى التشبث بالإرادة الملكية القوية و سيزرع في قلوبهم الجريحة شعلة من أمن و آمال-- كان يبدو الخوض في مثل هذه المقترحات ضرب من الهذيان و الخيال، رغم أنها تبقى من الحقوق البسيطة، والتي كان من المفروض أن يكون قد فتح عينه عليها كل طفل ولد قبل 15 عشرة سنة (مطلع الألفية الثالثة من عمر البشرية "المعاصرة ").

فالإرادة الملكية القوية و الراسخة، وكذا إمكانيات الخزينة العامة للمملكة، و سواعد و نوايا الصالحين من مواطني هذا الوطن ، لن تعجزهم مطالب من هذا القبيل، مطالب تعتبر الضامن لمستقبل الأجيال القادمة في حياة كريمة تخول لهم المساهمة في تحريك عجلة التنمية الشاملة للمغرب، بدل أن يتحولوا ، في ظل التهميش و الإقصاء، إلى أعباء ثقيلة على كاهل الدولة، و يتفرقوا أفواجا على أبواب الإدمان ،و الإرهاب أو الإجرام...فيضيعوا أنفسهم و يضيعوا أجيالا ستخرج من أصلابهم.
عبد الله عزوزي لتاونات نيوز:

الجمعة 14 شوال 1436، الموافق ل 31 يوليوز 2015

عاجل وخطير من المستشفى الإقليمي بتاونات: وفاة طفل بسبب الإهمال وممرض يصرخ في وجه أب الضحية "واش ماعارفش باللي هاد النهار راه عيد العرش" !!!!

عبد الله عزوزي ـ تاونات نيوز ـ توفي زوال هذا اليوم طفل في الثانية من عمره في بهو المستشفى الإقليمي بعد أكثر من ساعة من نقله إليه من طرف أحد أقاربه، و قالت مصادر من عين المكان أن قريب الضحية ظل لأكثر من ساعة ينتظر عرض الطفل على العلاج لخطورة حالته دون جدوى، فيما أكدت أن أحد الممرضين ظل يردد على مسامع قريب الضحية أن اليوم هو عيد العرش و بالتالي لا وجود لأي علاج . و تجري الآن المحاولات للالتفاف على هذه الجريمة النكراء فيما أكد بعض المواطنين الحاضرين استعدادهم للشهادة بما رأت أعينهم هذا الصباح من إهمال و تسيب و فوضى عارمة يعيش على إيقاعها المستشفى الإقليمي تحت أنظار المسؤولين.

تاونات ـ تجار المركب التجاري وشارع المسيرة يتساءلون عمن أعطى الرخصة لهدم مزهرية المركب التجاري؟؟

يوسف السطي ـ تاونات نيوز ـ يتساءل تجار المركب التجاري وتجار شارع المسيرة  ومعهم الرأي العام التاوناتي ببلدية تاونات عمن منح رخصة تغيير تصميم مركب التجاري الجناح الفوقي لتاجر حل مؤخرا بتاونات واقتنى محلا تجارية يقع غرب المركب يعطي بظهره لشارع المسيرة المحل هذا الذي ولجه تاجرين قبل هذا الاخير وحاولوا بكل الوسائل الحصول على رخصة لازالة مزهرية (منطقة خضراء) وفتح الباب على شارع المسيرة لكنهما لم يحصلا على شئ باستثناء حصول التاجر الثاني على ترخيص فتح الباب بعدما كانت عبارة عن نافذة فقط  كما ان التاجرين لم ينجحا في تجارتهما بهذا المحل،  لياتي التاجر الثالث من قبيلة صنهاجة ويقتني هذا المحل التجاري ويحصل على رخصة بسرعة لهدم المزهرية  والتي توجد مقابل لها في الجهة الشرقية للمركب.. التاجر اتى بجرافة ليلا ومسح المزهرية من الارض مغيرا معالم المركب التجاري وتصميمه الحقيقي الشيء الذي دفع تجار المركب التجاري وشارع المسيرة لمواجهة البلدية بالطرق الحضارية والقانونية باتصالهم بسؤولين من البلدية والذين انكروا ترخيصهم للتاجر وكما تم إخبار عامل الإقليم ونظمت وقفة احتجاجية  رمزية أمام العمالة، مستنكرين  تغيير معالم المركب التجاري ومطالبين بالكشف ومحاسبة من منح الرخصة،  وصباح يوم الاثنين تم 27يوليوز تم اعادة بناء المزهرية لكن ليس كسابقتها، كما اكد التجار انهم ليس ضد التاجر وتجارته متمنيين له الربح والرزق.. يريدون معرفة من يمنح الرخص بالبلدية؟ وما هو دور السلطة المحلية والمجلس المنتخب مما حدث؟

للاشارة فقد تعرض لن اعضاء جمعية المركب التجاري الجناح الفوق ي للتهديد عبر الهاتف حيث استمع عدة اشخاص لهذا التهديد مباشرة واستنكر التجار هذا التهديد معتبرين ذلك بالبلطجة مطالبين بفتح تحقيق ورد الاعتبار للتاجر العضو جمعية المركب التجاري الجناح الفوقي.




رئيس جماعة مولاي بوشتى يهدد كاتب فرع الاشتراكي الموحد بمولاي بوشى أمام الملأ بالسوق الأسبوعي البريدية

مراد الرمادي ـ تاونات نيوز ـ أقدم رئيس جماعة مولاي بوشتى، صبيحة هذا اليوم بتهديد كاتب فرع مولاي بوشتى للاشتراكي الموحد، الرفيق عبد الوهاب العمراتي ، بالسوق الاسبوعي البريدية ، بعدما اثبت للجميع ان رئيس جماعة هو الذي يقف وراء عرقلة كافة المشارع بالمنطقة ، بالحجة والدليل ، ليجد رئيس الجماعة الذي يقوم بحملة انتخابية لابنه المرشح للانتخابات الفلاحية ، في ورطة امام هذا الوضع ، وليثبت قوته امام الناس قال له " انت موظف لا يحق لك الكلام ، وانا غدي نخرجلك على خدمتك " وتابع السب والشتم والتهديد ، ثم قال " كل ما يقف في طريقي يكون مصيره الزوال " ، ان قول الرئيس هذا يؤكد بالملموس فضاعة العمل السياسي بالعالم القروي الذي تحتكره وتحميه لوبيات باتت تعتقد أن كلامها يعلو ولا يعلى عليه .
وبالمقابل شوهد استنفار وسط اعضاء الاشتراكي الموحد والمتعاطفين معه ، وادانة واسعة لهذا السلوك اللااخلاقي الذي قام به رئيس الجماعة الاستقلالي . ومن المرتقب ان يضع عبد الوهاب العمراتي يوم الاثنين شكاية لدى وكيل الملك بتاونات.

قبيلة الكعواشة بتاونات ـ دواوير حمدادات، بوسحابات، ولاد حمان، شكلباب، الشجرة، عين مالحة،، بجماعة واد جمعة تعاني العزلة والعطش والعمالة مطالبة بالتدخل العاجل

عبد الحميد الكعواشي ـ تاونات نيوز ـ تعاني دواوير بوسحابات، حمدادات، ولاد حمان، الكدية، شكلباب، البسباس، الشجرة، النمالة، الصحيفة، الملالكة، عين تالغمت وعين مالحة التابعة لقبيلة الكعاوشة بجماعة واد جمعة من مشكل نذرة المياه وتعطل جل السقايات العمومية التي دشنت في إطار مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، الأمر الدي يدفع بالساكنة إلى قطع أزيد من سبع كيليمترات بحثا عن مصادر صالحة لمياه الشرب.
بعض سقايات الدواوير المذكورة اشتغلت لشهرين يتيمين وتعطلت عن مد الدواوير بالماء الصالح للشرب منذ أزيد من عشر سنوات، ليصبح سد إدريس الأول المحج الوحيد والأوحد لوفود الدواوير العطشى دون تجاهل مشكل الطريق الأبدي والأزلي والذي حول حياه قاطني قبيلة الكعاوشة إلى جحيم.
وحج في وقت سابق من بحر هذا الأسبوع أزيدمن 30 متضرر من ضمأ دواوير المنطقة بعمالة تاونات لرفع معاناتهام إلى عامل صاحب الجلالة على الإقليم غير أن سياسة الوعود انتصرت على كل المفاهيم والمقاربات الإجرائية والعملية.
وسبق لساكنة قبيلة الكعاوشة بتاونات أن راسلوا عامل صاحب الجلالة بعد استنفادها لكل وسائل التريث والتروي والتمست منه إحداث طريق وبناء قنطرة على على سد إدريس الأول والعمل على تزويد دواويرهم
بالماء الصالح للشرب وإحداث مركز استشفائي.
عامل صاحب الجلالة على إقليم تاونات مطالب أكثر من أي وقت مضى وفي عز حرارة الصيف إصدار تعليماته للسلطات المعنية من أجل ري ضمأ ساكنة تقدر بعشرات الآلاف سدا للباب أمام سماسرة الانتخابات الذين استهلوا تسخيناتهم المألوفة قبل الموعد المحدد بشهور خلت. فهل سيتحقق حلم قبيلة الكعاوشة في شرب مياه نظيفة والعبور إلى الضفة الأخرى دون ركوب قوارب الموت والعبور سباحة مع كل ما يرافق العملية من مخاطر

خبايا "خلية الثمانية" التي كانت تخطط لمشروع إرهابي يستهدف المغرب وضمنها داعشي تاوناتي ينحدر من عين عيشة

متابعة ـ تاونات نيوز ـ توزع أفراد الخلية الإرهابية، المكونة من ثمانية عناصر، والتي أعلنت السلطات المغربية عن تفكيكها، أول أمس، على أربع مدن هي: طنجة وبوزنيقة وخريبكة وتاونات، وهو توزيع جغرافي يؤكد مراقبون أنه ليس اعتباطا، بل ينطوي على دلالات وخلفيات تؤشر على خطورة هذه الخلية.

واعتبر الدكتور عبد الرحيم المنار اسليمي، رئيس المركز المغاربي للدراسات الأمنية وتحليل السياسات، أن هذا التفكيك يؤشر على خلية احتضان لمشروع إرهابي مرتبط بداعش، تزداد خطورتها بتوزيعها الجغرافي بين طنجة في الشمال، وخريبكة في الوسط، وتاونات نحو الشمال الأوسط، وبوزنيقة قرب مدار حضاري استراتيجي.

وأكد اسليمي أنه بوجود تنسيق بين أعضاء الخلية الثمانية، فإن توزيعهم في هذه الأقاليم الترابية المتباعدة، ليس عشوائيا، حيث إنه غالبا ما يعمد الإرهابيون إلى تغيير مواطنهم الأصلية للتمويه، مبرزا أن المعلومات الواردة في بيان وزارة الداخلية تكشف عن أربعة عناصر مثيرة للانتباه.

مؤشرات كاشفة

العنصر الأول، وفق المحلل ذاته، يتمثل في كون وظيفة الخلية مزدوجة المهام، بإيواء مقاتلين إرهابيين عائدين من مناطق التوتر، بجوازات سفر أجنبية"، لافتا إلى أن هذه معلومة خطيرة، لكونها مرتبطة بالمرور عبر الحدود، المطارات، والموانئ، والحدود الموريتانية المغربية في الجنوب.

وأورد الباحث أن هذه معلومة قد تُمكن أجهزة الأمن المغربية من الكشف عن الدول المُصْدرة لهذه الجوازات المزورة، كما ستساعد على الكشف عن مشاريع ضربات إرهابية محتملة قد تكون موجهة لدول أخرى، إضافة إلى المغرب، مادام أن المقاتلين الحاملين لجوازات سفر مزورة لهم القدرة في المرور عبر الحدود بسهولة.

العنصر الثاني، يضيف اسليمي، هو بروز مشروع إرهابي بتأسيس كتيبة في المغرب، باعتبار أن مجموعة من الخلايا الإرهابية المعلن عن تفكيكها سنة 2015 تشترك في نفس الهدف المتمثل في محاولة تأسيس كتيبة تابعة لتنظيم أبو بكر البغدادي في سوريا والعراق.

وأما العنصر الثالث، تبعا لذات المصدر، فمرتبط بوجود مقاتلين إرهابيين سابقين في تنظيم القاعدة، ما يكشف حالة النزوح التي تعيشها الخلايا الإرهابية في شمال إفريقيا، وهي تنتقل من القاعدة إلى داعش جماعات وفرادى، كما يبرز أن مجموعة كبيرة من المنتمين للخلايا الإرهابية المغادرين للسجون قد يشكلون احتياطا بشريا للتنظيم".

ويتجلى العنصر الرابع، وفق الخبير، في وجود النساء ضمن هذا المخطط الإرهابي المعلن عن تفكيكه، مضيفا أن اختفاء أرملة المجاطي عن الأنظار في السنة الأخيرة يكشف عن نشاط استقطابي كبير في صفوف النساء تقوم به هذه السيدة، بتعاون مع نساء حاملات لنزعة التطرف داخل المغرب".

مخاطر الإرهاب القادمة من شمال إفريقيا

ولاحظ رئيس المركز المغاربي للدراسات الأمنية وتحليل السياسات أن الأجهزة الأمنية المغربية تمكنت من تحديد خارطة بشرية تقريبية لعدد المقاتلين الإرهابيين المغاربة، بينما لم تتمكن الدول الثلاث في شمال إفريقيا، تونس وليبيا والجزائر، ضبط عدد المقاتلين الحاملين لجنسيتها.

واسترسل بأن هذه الدول اختارت التكتم وعدم التعاون لأسباب مرتبطة بصراعات داخلية، الشيء الذي يعني أن درجة الخطر مرتفعة في شمال افريقيا، وأن المغرب يواجه خطرا قادما من دول ليبيا وتونس والجزائر، وذلك لخمسة أسباب رئيسية، أولها جهل دول تونس والجزائر وليبيا بعدد المقاتلين الحاملين لجنسيتها.

وثاني الأسباب، خطورة ظاهرة المقاتلين الإرهابيين في شمال إفريقيا، بالنظر إلى أن تونس تخوض تجربة جديدة في علاقتها بمحاربة الظاهرة، بينما تبدو ليبيا دولة فاشلة أمنيا ،كما أن داعش باتت تعتبر الجزائر "مشتلا بشريا" استراتيجيا لاستقطاب المقاتلين والقياديين للتنظيم الإرهابي في شمال إفريقيا.

وثالث الأسباب، يردف اسليمي، أن دول عبور الإرهابيين الشمال إفريقيين العائدين من سوريا والعراق تتحكم في العبور إداريا، وليس قضائيا مثل تركيا، أو أنها تعيش انفلاتا أمنيا مفتوحا مثل لبنان، مما يساعد الإرهابيين على العودة إلى تونس، أو الجزائر، لعدم وجود قاعدة معطيات أمنية دقيقة.

تأنيث داعش

والسبب الرابع هو عدم وجود بنك معطيات مشترك بين كل الدول، بما فيها دول شمال إفريقيا يتضمن معلومات حول المقاتلين الإرهابيين الأجانب، لذلك تزداد صعوبة إيقاف الإرهابيين، وإخبار الدول بخطورة بعض المقاتلين الإرهابيين المتنقلين فوق أراضيها"، يورد اسليمي.

ولفت المتحدث ذاته إلى مسألة تزايد عدد النساء والعائلات مجتمعة الملتحقين بتنظيم داعش"، مبرزا أن "التنظيم يركز على استقطاب فئة النساء، وبات ينزع نحو استقطاب عائلات بكاملها للاستقرار الديمغرافي، واستعمالها كدروع بشرية وقائية في الحرب المحتملة في الرقة والموصل".

والعامل الخامس يتمثل في "مخاطر عملية تزوير جوازات السفر بمنح جنسيات جديدة للمقاتلين الإرهابيين ليست هي جنسياتهم الأصلية، وتوقع الباحث أن ترتفع درجة هذا الخطر في بعض مناطق التوتر في شمال إفريقيا؛ كليبيا وتونس والجزائر التي تبدو فيها السلطات الأمنية ضعيفة أو مخترقة.

وخلص اسليمي إلى أنه "مطلوب من المغرب مزيد من تشديد المراقبة الأمنية على الحدود في الموانئ، والمطارات، والعمل بنظام التأشيرة مع الجزائر وتونس، فالمطارات الجزائرية مفتوحة وغير مراقبة، وجوازات السفر في الجزائر وتونس سهلة التزوير، فالخطر القادم من تونس وليبيا والجزائر يساوي الخطر القادم من سوريا والعراق" وفق تعبيره.




سكان جماعة اورتزاغ يهددون بمقاطعة الانتخابات بسبب "التقسيم الانتخابي الجديد"

نبيل التويول ـ تاونات نيوز - هدد العشرات من سكان جماعة اورتزاغ بمقاطعة الانتخابات الجماعية القادمة، بسبب ما وصفوه ب " التقسيم الانتخابي غير المنصف في حق ساكنة دوار القصيبة، " في وقفتهم الاحتجاجية التي تم تنظيمها امام مقر قيادة الوردزاغ، وعمالة اقليم تاونات، امس الاثنين 20 يوليوز 2015. وطالب المحتجون من الجهات الوصية بالتدخل العاجل والفوري لرفع ما وصفوه ب " الظلم، و الاقصاء المتعمد الذي يستهدف المس بمكتسباتهم التاريخية، كون التقسيم الجديد حسب المحتجين "لا يخدم الا اجندة حزب معين، مما يعصف بمبدا تكافؤ الفرص، والمساواة الذي ينص عليهما الدستور المغربي صراحة ، ويزكي بقاء الوضع القاتم على ماهو عليه، ويؤجل الديمقراطية المحلية لاجل غير مسمى.

كما طالب المحتجون من الجهات الوصية بمراجعة عملية تقسيم الدوائر الانتخابية على مستوى جماعة اورتزاغ، وملائمتها مع معايير النزاهة، والشفافية، وتكافؤ الفرص، مع توفير الضمانات الكافية للسير العادي للانتخابات، حماية للديمقراطية المحلية بجماعة اورتزاغ، وصيانة لمكتسبات دوار القصيبة التاريخية مند الستينيات من القرن الماضي.

وحذر المحتجون السلطات الاقليمية والمحلية من التلكؤ في التعاطي مع مطالبهم المشروعة، مهددين بمقاطعة الاستحقاقات القادمة اذا لم يتم النظر والبث في ملفاتهم العالقة قبل انقضاء الاجال القانونية...

واوضحت المناضلة الحقوقية حنان ورد في تصريح صحافي ان " ساكنة دوار القصيبة لن تقبل بالتقسيم الانتخابي الجديد، ولن تتراجع على الرغم من التهديدات التي تحاول منع الحركة الاحتجاجية من الانتقال الى مقر عمالة اقليم ناونات، مؤكدة على " مقاطعة دوار القصيبة للسلطة المحلية بجماعة وقيادة الورتزاغ الى غاية التعامل الايجابي مع مطالب المواطنين.

وكان دوار القصيبة متمثلا في بعض نشطائه الشبابيون، قد عرف حراكا غير مسبوق بالمنطقة حيث فجر مع مطلع شهر يوليو المنصرم، ما سمي ب " قضية الشعيبني ". حيث اتهم نشطاء بالمنطقة رئيس جماعة اورتزاغ بالترامي على ممتلكات الدولة بدوار الشعيبني، والفساد السياسي والاداري المتمثل في تقديم رخص ادارية غير قانونية، وغير ذلك من التهم التي وصفها حقوقيون بالثقيلة، مما اثار جدلا واسعا بين " النخب السياسية " المحلية، ودفع رئيس الجماعة الى نفي التهم الواردة عبر الوسائط الاجتماعية في تصريح صحافي نقله النائب الرابع للرئيس، واوردته منابر اعلامية دائعة الصيت، محملا المسؤولية للرئيس الاتحادي السابق لجماعة اورتزاغ، دون ان تفتح سلطات الوصاية اي تحقيق من شانه تنوير الراي العام، والتوضيح للساكنة مدى صحة تورط الرئيس في " الفضيحة " من عدمه.

فهل تستجيب السلطة الاقليمية لمطالب ساكنة دوار القصيبة بجماعة اورتزاغ حماية للديمقراطية، وتكريسا لشعار لا شيء يعلو فوق مصلحة المواطنين، ام ان الوضع سيبقى على ما هو عليه، مما ينبئ بعودة الاحتجاجات الى الشارع من جديد، و يؤجل الديمقراطية المحلية التي تعول عليها الساكنة المحلية لاجل غير مسمى.

عين اكدح ـ معاناة مستمرة للساكنة أمام الانقطاع المستمر للماء والكهرباء وعمالة تاونات لا تحرك ساكنا

حفيظ البابور ـ تاونات نيوز ـ تشهد جماعة عين اكدح والدواوير المتاخمة لها، إنقطاعا دائما ومستمرا للماء والكهرباء لفترات طويلة، تمتد أحيانا لساعات وأيام بل شهور متواصلة،  مما يدفع بالمواطنيين إلى اﻹستعانة بالآبار المهجورة والبرك الراكدة والشموع ولمبات وقنينات الغاز لقضاء مآربهم ومصالحهم، في غياب واضح لأدوار الأجهزة المنتخبة والمسؤولين الجماعيين.
كما أبدى أصحاب محلات البقالة والمواد الغذائية استياءهم الشديد حيث يتسبب إنقطاع التيار الكهربائي فى توقف أجهزة التبريد والتجميد، وضياع مثلجاتهم، التجارة الرائجة خلال ارتفاع موجات الحر، الأمر الذي يتسبب في خسائر مالية كبيرة لهم وإضرار مستمر برأس المال، فضلا عن تعرض الأجهزة للتلف والعطل وفساد المأكولات التى يحتفظون بها داخل الثلاجات بمحلاتهم التجارية ومساكنهم العائلية، ناهيك عن الآثار الصحية الخطيرة التي يتسبب فيها استعمال مياه المصادر غير المعالجة.
دواوير قريع، السلماني، كريفات، الملاح، ديدبة، تراريز، أرززة التابعة لنفوذ جماعة عين اكدح ألفت حرمانها التاريخي من "نعمتي" الماء والكهرباء وانقطاع مستمر لخدماته الهزيلة دون سابق إنذار، الأمر الذي حول مناسبات القبائل وأعراسها وتجمعاتها إلى لحظات معاناة وترقب مستمر لانقطاع متوقع للتيار الكهربائي، ورحلة بحث مستمر عن مياه نظيفة.
من جانب خر تعاني دواوير اولاد دحو، كرانة العليا، كرانة السفلى، القليعة، منذ شهر ونيف من انقطاع مدهم بالمياه الصالحة للشرب أمام تلكؤ السلطات المحلية ومصالح المكتب الوطني للماء والكهرباء عن القيام بأي محاولة  لإصلاح الأعطاب وبالتالي امتصاص غضب الساكنة والالتفات لمشاكلها، وهو الأمر الذي لم يتحقق أمام عدم قدرتهم على مغادرة مكاتبهم المكيفة وحماماتهم الباردة.

واشتكى بعض أهالي الدواوير المحسوبة على التراب الجماعي لعين اكدح في وقت سابق لتاونات نيوز  من إنتشار السرقات وأعمال البلطجة والتشرميل فى الأماكن المظلمة، وخاصة فى شعاب وطرقات القرى، مؤكدين أن الإنقطاع اليومي والمستمر للكهرباء، يعتبر حالة من حالات الفوضى وشكلا من أشكال توفير ظروف الاشتغال للمجرمين وقطاع الطرق، كما يؤكد من جانب آخر على عدم قدرة المكتب الوطني للكهرباء بالإقليم من حل إشكالية الكهرباء الذي كان طوماس أديسون قد اخترعه سنة 1881 .
وكان حريا بالمدير الإقليمي للمكتب الوطني للماء والكهرباء بتاونات أن يعلم أن تدبير شأن هذا القطاع على وجه الخصوص يحتاج للكثير من التواصل والإشعارات القبلية للساكنة بكل الأشغال التي يزمع مكتبه على إنجازها، وهذا ما تدأب عليه المكاتب التي تحترم نفسها وأدوارها وزبائنها في مدن وأقاليم متاخمة.
واضطر ساكنة الإقليم ليلا للبحث عن مصادر جديدة للماء والتنقيب عن عيون وآبار لا يعلمون مدى جودتها، ريا لضمآ صيف رمضان القائض.
عامل إقليم تاونات السيد "حسن بلهدفة" مطالب أكثر من أي وقت مضى بالتدخل العاجل وإصدار تعليماته الآنية لإنقاد منطقة عين اكدح من شبح العطش ومآساة الظلام، خاصة أمام تداول راديو الشارع تعاطي العمالة من قضايا دواوير اجبالة بشكل إيجابي وتغاضيها التاريخي عن مآسي دواوير احياينة، أمام استقواء" أعيان اجبالة وتدرجهم في مناصب القرار والمسؤولية، وأيضا لانحدار أغلب برلمانيي تاونات من مناطق جبالة,

انفراد ـ خلايا الإرهاب تطرق أبواب دوار ولاد مالك بعين عيشة والفرقة الوطنية للأبحاث القضائية تعتقل داعشيا تاوناتيا

الجيلالي تمزكانة ـ تاونات نيوز ـ انتقلت عناصر الفرقة الوطنية للأبحاث القضائية الـ DGST في وقت مبكر من صباح اليوم إلى دوار ولاد مالك التابع ترابيا لجماعة عين عيشة حيث تمكنت من إلقاء القبض عللى عنصر خطير ضمن ثمان عناصر أخرى عملت على تأسيس "كتيبة إرهابيّة"، الشاب البالغ من العمر يبلغ من العمر ثلاثة وعشرين عام يشتغل ببن سودة  وينحدر من دوار ولاد مالك الذي انقلبت سكينته المعهودة إلى حديث غير معتاد عن "الخلايا" والإرهاب. وأشار بلاغ صادر عن وزارة الداخلية إلى أن العناصر الثمان وبينهم ابن عين عائشة قد أعلنوا ولاءهم للخليفة المزعوم لهذا التنظيم الإرهابي.

هذا وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت في وقت سابق من هذا اليوم عن تفكيكها لخلية جديدة متهمة بالإرهاب، وأن ذلك يأتي في إطار المجهودات الاستباقية الرامية لإحباط المخططات الإرهابية بالمملكة في ظل تصاعد وثيرة تهديدات ما يسمى بـ"الدولة الإسلامية".

وأضاف ذات المصدر ان المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني قد تمكّن من تفكيك خلية إرهابية تتكون من 8 عناصر ينشطون بكل من طنجة وبوزنيقة وخريبكة وتاونات، وأنهم "أعلنوا ولائهم للخليفة المزعوم لهذا التنظيم الإرهابي".

وكانت التحريات قد "كشفت على أن قادة ميدانيين لهذا التنظيم نسقوا مع زعيم هذه الخلية من أجل إيواء مقاتلين، موالين لداعش، تلقوا تدريبات مكثفة في مجال التفخيخ وصناعة المتفجرات وحرب العصابات بمعسكرات هذا التنظيم ،قبل تزويدهم بجوازات سفر أجنبية، وذلك في أفق تأسيس كتيبة تتولى القيام بسلسلة من العمليات الإرهابية بالمملكة.." يقول بلاغ وزارة الداخليّة.

وعلاقة بذات نتائج التحقيقات تم الكشف بكون "هذا المشروع استهدف تصفية مسؤولين أمنيين، وكذا ضرب منشآت حساسة، وذلك بهدف بث الرعب في نفوس المواطنين وزعزعة الاستقرار بالمملكة".. وأن الواقفين وراءه سيقدمون للعدالة فور انتهاء التحقيق معهم تحت إشراف النيابة العامة المختصّة.

عناصر الأبحاث القضائية للـDGST وقفوا، وفق ما تواصلت به الوزارة، على ارتباطات أعضاء هذه الخلية بمقاتلين سابقين بمعسكرات تنظيم القاعدة بأفغانستان، وكذا تورط عناصر نسوية في هذا المخطط الإرهابي ضد المملكة، سبق وأن أقمن بهذه البؤرة المتوترة قبل إعلان موالاتهن لـ"داعش".

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية