التحديث الأخير :11:45:41 م

الصفحة الحالية : تاونات تحت المجهر

جماعات ودواوير

عاجل ـ عضة كلب تودي بحياة طفل بدوار بني بوغزالة جماعة الغوازي

الجيلالي تمزكانة ـ تاونات نيوز ـ علمت تاونات نيوز في وقت متأخر من ليلة الثلاثاء/الأربعاء نبأ وفاة طفل في ربيعه التاسع بدوار بني بوغزالة، جماعة الغوازي، قيادة المكانسة التابعة لدائرة قرية با محمد.
وكان الطفل/الضحية قد تعرض في وقت سابق ـ منذ حوالي ثلاثة أسابيع ـ لعضة كلب تائه ألزمته الفراش، ولم توضح مصادر تاونات نيوز نوع الإسعافات التي قدمت للفقيد من عدمها.
وفورعلمهم بالحادث التحق بشكل عاجل رئيس الدائرة ومجموعة من الأعيان ووحدة طبية مجهزة بمنزل الفقيد، خاصة أمام تسرب أخبار "صادمة" مفادها ان بعض أفراد عائلته قد يكونوا تعرضوا لعضات خفيفة من قبله قبل وفاته.
وكان الفقيد قد التحق بالرفيق الاعلى حوالي التاسعة مساء من ليلة الثلاثاء 21/10/2010 متأثرا بعضة كلب "مسعور" والراجح أنه تسبب له بداء الكلب.
وسبق لتاونات نيوز في العديد من تغطياتها السابقة أن حذرت من ظاهرة الكلاب الضالة التي تغزو جماعات الإقليم وأسواقها الأسبوعية بشكل لافت.
كما سبق لساكنة "احجدريان" بتاونات ان رفعوا شكاية للسيد عامل إقليم تاونات ونسخا لكل من مندوب المياة والغابات ورئيس بلدية تاونات بعدما انهارت كل وسائل دفاعاتها ومقاومتها ضد اعتداءات الكلاب الضالة والخنزير البري على مزارعهم بـ"عين براق" و"غابة الجامع"...
كما أن موضوع الكلاب الضالة كان موضوع مراسلات عديدة للجهات المعنية خاصة امام قدرتها على تهديد صحة وسلامة الفلاحين ومهاجمة أطفالهم وممتلكاتهم ودوابهم، حيث سبق لبعض الكلاب الضالة بإقليم تاونات أن التهمت عددا من رؤوس الأغنام والدواب وعضت العشرات إن لم نقل المئات، وشكلت تهديدا حقيقيا  لمجموعة من المداشر والأحياء. ولم يتم اتخاذ أي إجراء وقائي ودائم وفعال بخصوصها.
وداء الكلب هو مرض فيروسي يسبب التهاب حاد في الدماغ ويصيب الحيوانات ذات الدم الحار. وهو مرض حيواني المنشأ أي أنه ينتقل من فصيلة إلى أخرى، من الكلاب إلى الإنسان مثلاً وينتقل غالباً عن طريق عضة من الحيوان المصاب.
ويؤدي داء الكلب للوفاة عندما يصيب الإنسان بمجرد ظهور الأعراض إلا في حال تلقيه الوقاية اللازمة ضد المرض، وهو يصيب عادة الجهاز العصبي المركزي مما يؤدي إلى إصابة الدماغ بالمرض ثم الوفاة.
كما ينتقل فيروس داء الكلب إلى الدماغ عبر الأعصاب المحيطية، وغالباً ما تستغرق فترة حضانة المرض عدة أشهر حسب مسافة وصول الفيروس للجهاز العصبي المركزي.  تبدأ الأعراض بالظهور بمجرد وصول الفيروس للجهاز العصبي المركزي ولا يمكن معالجة العدوى ويؤدي غالباً إلى الوفاة خلال بضعة أيام.

تاونات لقشور ـ انتحار سيدة شنقا بإحدى نوافذ منزلها

متابعة ـ تاونات نيوز ـ فوجئ أحد الأزواج بدوار تاونات لقشور التابع لجماعة اخلالفة زوال هذا اليوم الإثنين 20 أكتوبر 2014 بجثة زوجته معلقة بحبل على حافة إحدى نوافذ منزله. وكانت السيدة على شجار بسيط مع زوجها  اعتقد بعده أنها قد التحقت بمنزل أسرتها غير أنه سيفاجأ بمشهد لم يكن يخطر له على البال، وقد خلفيت الضحية التي لم تتزاوج عقدها الثالث طفلتين صغيرتين. ومباشرة بعد الحادثة أعلم الزوج السلطات ليتم نقل الجثة إلى المستشفى الإقليمي من أجل التشريح والتأكد من الأسباب الحقيقية للوفاة.
هذا وتعرف حاضرة تاونات سلسلة من حالات الانتحار التي ترتفع وثيرتها مع بداية فصل الخريف من كل سنة، حيث أعزت بعض الدراسات الظاهرة للفراغ الروحي  وانتشار نبتة القنب الهندي التي ألحقت بالإقليم مجموعة من الويلات والمصائب لم تعتد عليها ساكنة الإقليم السابقة من قبيل انتشار مظاهر الحقد والانتقام وتفشي الأمراض النفسية الناتجة عن حالات الإدمان...

قنطرة أسكار ـ سيارة "سيطروين" راقية تنقلب وعلى متنها فتاتين قاصرتين

متابعة ـ تاونات نيوز ـ أصيبت الخميس المنصرم 16 أكتوبر 2014 وعلى مقربة من محطة البنزين المحاذية لقنطرة أسكار تلميذة تدرس بالسلك الثانوي بإحدى ثانويات إقليم تاونات إصابات بليغة استدعت نقلها إلى المستشفى الجامعي بفاس، فيما أصيبت زميلتها برضوض بسيطة جراء انحراف سيارة "سيطروين" سوداء عن مسارها. وكانت التلميذتان على متن السيارة رفقة شخصين نجيا من الحادثة وبعد الاستماع إليهما في محضر الحادثة أخلي سبيلهما، ويحيط الحادثة تكتم شديد من قبل كل أطرافها الأمر الذي يطرح أكثر من علامة استفهام حول فحوى المحاضر المنجزة...

الصورة من أرشيف الموقع

الوردزاغ ـ إستقالة أم ترحال سياسي شبابي

سعيد الجبلي ـ غفساي ـ بعد أيام من تقديم الكاتب المحلي للشبيبة الإتحادية بالوردزاغ من مهامه توصلنا من مصادر مطلعة من داخل الفرع المحلي للوردزاغ إلى كون الإستقالة لا إرتباط لها بالعودة للعمل الجمعوي .
وأوضح ذات العضو أن كاتب الفرع المستقيل الذي كان يشتغل إلى جواره بحسب مصادر مطلعة تأكد إلتحاقه بتيار الإنفتاح والديمقراطية، وما الإستقالة إلاوسيلة للتشويش على المؤتمر الإقليمي القادم في ظل عجز التيار على إختراق الجسم الإتحادي بالإقليم.

وسبق لتاونات نيوز أن غطت خبر الاستقالة كما يلي::

عاجل ـ الكاتب المحلي لفرع الشبيبة الاتحادية بجماعة الوردزاغ يستقيل من مهامه

نبيل التويول ـ تاونات نيوز - تفاجأ الرأي العام المحلي بجماعة الوردزاغ، بخبر اقدام السيد كمال الفاسي، الكاتب المحلي لفرع الشبيبة الاتحادية سابقا بجماعة الوردزاغ، على تقديم استقالته من مهامه داخل شبيبة حزب الوردة ، في استقالة توصل موقع تاونات نيوز بنسخة منها، معلنا بذلك قطيعته التامة مع الفعل السياسي، وعودته لأحضان العمل الجمعوي النبيل حسب تعبير ذات الاستقالة الموقعة بتاريخ اليوم 08/10/2014.

وكان عضو الشبيبة الاتحادية السابق قد عمم على الرأي العام المحلي ووسائل الإعلام توضيحا يشرح فيه دوافعه حول استقالته المفاجئة من هياكل حزب الاتحاد الاشتراكي، جاء فيه ما يلي :

توضيح للرأي العام

إذا كان تقدم وازدهار أي مجتمع كان مرتبطا بالدور الحيوي لشبابه، باعتبارهم الأكثر حماسا، واندفاعية نحو بناء وصناعة المستقبل، في إطار هذا الحماس، فأي شاب مؤمن بدور الفئة التي ينتمي لها، يسعى إلى المشاركة في تطوبر مجتمعه،
وفي المجتمع الحداثي يلتئم الشباب داخل مجموعة من الإطارات، منها ما له صبغة سياسية كما هو الأمر معي بالتحاقي للشبيبة الاتحادية، لأنني في الأمس القريب ، كنت مؤمن بأنها إطار المرحلة نظرا لتصوراتها وتاريخها.
وبعد الالتحاق بها وتكليفي بمهمة كاتب الفرع المحلي بالورد زاغ، التزمت مع ذاتي بالدفاع عن قضايا الشباب، وهذا ما أكدت عليه بصفة شخصية في ندوة 1 شتنبر المنظمة من قبل الشبيبة الاتحادية بالوردزاغ.

ولكن منذ انتدابي للمؤتمر الثامن للشبيبة الاتحادية، وحضوري فعالياته ، حيث كان المؤتمر، مؤتمر الصراعات الداخلية حول الكراسي، وتساءلت مع ذاتي ؟؟

ماذا يمكن أن يقدم أي إطار حزبي تتصارع مكوناته على المقاعد للشباب، في منطقة نائية كالوردزاغ؟؟؟؟؟؟

كيف يمكن أن أدافع عن قضايا الشباب من داخل تنظيم يستيقظ كل يوم على وقع تيار جديد من داخله؟؟؟؟؟؟؟

وبعد طول تفكير و نقد ذاتي وجلوس مع الذات، خصوصا في ظل:

• انقسامات داخلية تثبت أن زمن القناعات قد ذهب أدراج الرياح، وأن زمننا زمن المقاعد فقط.

• واقع محلي ينبئ بأن أي عمل داخل الإطار السياسي محليا بجماعة الوردزاغ سيكون مجرد أداة لإنتاج نفس البنيات التي كانت قبل 2009 ، والتي أنا شخصيا أراها قد ساهمت بشكل قوي في إقصاء الشباب.

• في ظل خط ايديولوجي ثابت يخضع لمنطق التحكم، ويتخد من أفكار الشيوخ أفكارا منزهة عن الخطأ.

وإمانا مني أن قناعاتي الذاتية لا يمكنها ان تنسجم مع العمل في هاته الظروف، كان لابد لي من وقفة مع الذات، لتحديد المسار الصحيح، فاتخدت قراري النهائي ب :

• وضع قطيعة مع العمل السياسي، وبالتالي إعلان الاستقالة من مهمة كاتب الفرع المحلي للشبيبة الاتحادية بالوردزاغ، والانسحاب من الشبيبة الاتحادية، وأسجل هنا أني ساعات قبل هذا القرار توصلت باستقالة الأخ توفيق الحائك متبنيا نفس المبررات تقريبا.

• اعتبار أن العمل ضمن فعاليات المجتمع المدني خصوصا المجال الحقوقي و مجال الطفولة بمثابة توجه مستقبلي.

والسلام
حرر بالوردزاغ في 8 أكتوبر
2014

الصورة من احتجاجا سابق لساكنة الوردزاغ أمام المستوصف الوحيد بالجماعة

استمرار مأساة الطريق الرابطة بين قنطرة واد أولاي وتفرانت مرورا بدوار الميزاب رغم الشكاوى المتعددة لتاوناتيو الداخل والخارج

خالد الشاهدي ـ تاونات نيوز ـ كنت قد راسلتكم في يوليوز المنصرم بخصوص الطريق الرابطة بين قنطرة واد اولاي و تفرانت مرورا بدوار الميزاب، وقد قمتم بنشر المقال يوم تاسع يوليوز ولكم جزيل الشكر في ذلك.
و هأنا أعود إليكم مرة أخرى، كما عدت من  رحلة في تلك الطريق وكأنها طريق إلى مغرب آخر، وسكانها لا يحملون من الآدمية إلا الإسم، مرة أخرى عدت إلى بلادي التي اشتقت إليها كما اشتقت إلى أهلي و أحبابي الذين ارتبطوا بهذه الأرض رغم عدم وجود أبسط الضروريات لهذه الحياة، إلا أنهم أحبوا هذه الأرض

لقد ذهبت إلى بلادي وأنا مفعم بالشوق و الحنين،  لكن سرعان ما تحول ذلك إلى سخط و ندب عند وصولي لتلك الطريق،التي أصبحت عبارة عن خنادق وحفر، حتى راودتني فكرة محاولة الرجوع من حيث أتيت لولا طول إنتظار أهلي، و تزداد سوأ بعد سوء كلما إقتربت من مركز تافرات الذي أصبح عبارة عن أطلال أو أشباح تبكي بعضها على بعض.

وقد سبق لتاونات أن نبهت المسؤولين لخطورة هذا المقطع الطرقي ووعورة السلوك عبره في تغطية سابقة جاء فيها:

متابعة ـ تاونات نيوز ـ يتوصل بريد الموقع بشكل مستمر بالعديد من الشكايات والتبليغات ورسائل الشكر والعتاب والتشجيع من مواطنين تاوناتيين وآخرين اختاروا مدنا جديدة وأوطانا بديلة للاستقرار، وتأتي هذه الرسائل في الغالب تجاوبا مع موضوع أو خبر مس مسقط رأسهم أو أتى على ذكر اسم حيهم أو أحد معارفهم، غير أن أكثر أنواع الرسائل ترددا على بريد الموقع هي تلك التي تفضح مسؤولا يستكمل  بناء أو يغير من معالمه دون ترخيص،  وآخر تخصص في استيلام كل أنواع الرشاوى، وثالثة جعلت من منزاها وكرا للدعارة وسياسي انهمك في حملة انتخابية سابقة لأوانها وخامس تخصص في ابتزاز مزارعي الكيف لعدم إدراج حقولهم ضمن تلك المهددة بالحرق... وفي الغالب تتحفظ تاونات نيوز عن نشر هذه الأخبار لعدم إرفاقها بما يتبث صحتها ويؤكد وقوعها.
وفي هذه الصدد توصل بريد تاونات نيوز برسالة من المواطن التاوناتي خالد الشهدي المستقر بمدينة الدار البيضاء جا فيها:

"أولا أشكركم وأحيي فيكم غيرتكم على هذه المنطقة.
أنا مواطن أقطن بمدينة الدار البيضاء، لكن أصولي تعود إلى منطقة تاونات و بالضبط من دوار الميزاب جماعة كيسان، نطلب من المسؤولين إصلاح الطريق الرابطة بين قنطرة واد اولاي و تفرانت مرورا بدوار الميزاب، حيث أننا نقطع مئات الكلومترات كي نصل إلى أهلنا لكننا و في كل مرة نصطدم بذلك المقطع الطرقي الذي لا يطاق رغم مرور الزمن على حفره و التواأته، فلما تهز مشاعر أي مسؤول لإصلاحها رأفة و رحمة بتلك الساكنة التي لا يتذكرونها إلا في حملاتهم الإنتخابية.
إذ أننا نريد زيارة  أهلنا ومنطقتنا لكننا نعجز في كل مرة عندما نتذكر ذاك المقطع الطرقي المشؤوم الذي يزيد في تقهقره و تدهوره سنة بعد سنة.
رفقا بذويكم و منطقتكم المرجو منكم إلقاء نظرة على هذه الطريق، ولكم جزيل الشكر"

فهل من التفاتة لهذه المقطع الطرقي المتداع؟


الصورة لدوار الميزاب والمقطع الطرقي المؤدي إليه

البراءة من محمد جمال الدرة الغزاوي إلى محمد الدرة الحياني: إسم واحد وسياقات متعددة

عبد الله عزوزي ـ تاونات نيوز ـ قولة "تذبح الجريمة البراءة للحفاظ على العرش، وتصارع البراءة بكل ما أوتيت من قوة ضد محاولات الجريمة. " ماكسيميليان روبيسبيير

من منكم لا تختزن ذاكرته ذلك المشهد المرعب الذي يحتمي فيه ذاك الطفل الفلسطيني، ذي الإثنتي عشرة ربيعا مع والده خلف برميل إسمنتي على جانب شارع صالح الدين في قطاع غزة بعدما وجدا نفسيهما وسط تبادل لإطلاق النار بين جنود الإحتلال و قوات الأمن الفلسطينية صبيحة اليوم الثاني من الإنتفاضة الثانية للأقصىى ، الذي صادف الثلاثون من شهر شتنبر من سنة 2000 ؟

دواعي المقارنة بين ما حدث في نقطة ما من الشرق الأقصى و ما حدث في مثيلتها في المغرب الأقصى ليست غريبة و لا بعيدة على الإطلاق ما دام بطليها يحملان نفس الإسم : محمد الدرة، و يقتسمان أكثر من مشترك. مع بقاء أرضيات للإختلاف طبعا؛ محمد الفلسطيني و محمد التيساوي (نسبة لمسقط رأسه، مدينة تيسة) يقتسمان العروبة و البراءة و النضال و التضحية وكذا السلمية، علاوة على نفس الشهر الذي رصدت فيه الكامرات تضحياتهما.

محمد الدرة المغربي طالب مجاز في الأدب العربي، في عقده الثالث ،ينحدر من أسرة فقيرة تمارس الفلاحة،لم يقصر من جهده في المشي في مناكب الأرض بحثا عن عمل يعزز انتماءه لوطن ولد فوق ترابه وترعرع تحت أشعة شمسه...شاب طموح متخلق ، إتخذ الحياء بيتا على وجهه، لكنه لم يمنعه من  أن يناضل من أجل أن يسمعه من بوسعهم فعل شيء لتغيير واقعه و واقع أمثاله من شباب يعانون الأمرين. البطالة و الفقر ، علاوة على انتسابهم لبيئة أقل حظا (disadvantaged) على الصعيد الوطني.

ذات يوم من أواخر شهر شتنبر ، أي قبل أسبوعين فقط، وتزامنا مع العشر الأوائل من ذي الحجة،تشاء الأقدار  أن تسوق الأبرياء إلى واجهة الأحداث، بعدما خول الخبث والجهل للطائشين أن يفسدوا اللحظة المثالية في كل أبعادها بإلقائهم بحجرة أرادوها أن تكون شهابا حارقا على الوفد العاملي الذي حل ببلدية تيسة في إطار فعاليات مهرجان الفروسية الذي نظمته "مدينة الفرسان". كانت لحظة مثالية جسدت المفهوم الجديد للسلطة التي تجعل هذه الأخيرة في خدمة المواطنين و التي برهن عليها ترجل السيد العامل في اتجاه منتسبي الفرع المحلي لجمعية المعطلين في مشهد يجسد الإيمان بالحوار واستشعار المسؤولية و تفهم أحوال أولائك الشباب الذين لم يكن لهم هدف أكثر من أن تقف أعين السلطات على محتوى لا فتاتهم ، فإذا بهم تصبهم الدهشة من تواضع مسؤول فضل أن يبدأ بالسلام عليهم قبل أن يتفرغ للمراسيم التي جاء إلى تيسة من أجلها.

هناك حقيقة تاريخية طالما سمعناها " الروح عزيزة عند الله" ، ففعلا على عكس باقي أنواع الجرائم من سرقات و مختلف التجاوزات ، فإن العيون الربانية تكون بالمرصاد لمنتهكي الحق في الحياة،من خلال دفع الشبهة عن الأبرياء و توريط الأشقياء.  فكما خلد المصور الفرنسي شارل أندرلان لحظة استشهاد الطفل محمد الدرة من خلال عدسة ألة التصوير قبل أربعة عشر عاما، تأتي عدسة صحفي مغربي لتبرأ الشاب محمد الدرة التيساوي من خلال تسجيلها لحجرة جاءت  مسافرة من بعيد ، في الوقت الذي لم يكن يفصله عن السيد العامل سوى بعض العشرات من السنتيمترات، ممسكا بلافتة أبى ألا يتركها تسقط من يده رغم الهلع الذي سيطر على الموقع. لكن قربه ذاك ، وتواجده حينها بمنطقة براءة الذمة و دفع الشبهات ، لم تشفع له أنذاك ، فانتهى به الحال خلف قضبان قفص الإتهام.

ففي جلسة محاكمة الدرة اليوم بقاعة الجلسات بمحكمة تاونات صارعت البراءة بكل ما أوتيت من قوة من أجل هزم الجريمة .فلقد برهن القضاء المغربي من جديد في هذه النازلة على نزاهته و احترافيته و تعامله مع المتقاضين على قدم المساوات من خلال حكمه ببراءة الشاب محمد الدرة، واضعا حدا لقصة "الحجرة الخبيثة" التي أريد لها أن تكون الصخرة التي أفسدت الحوار و الديموقراطية و الأفراح و الشعائر ؛ صخرة بثلاث ضحايا، إثنين فعليين—وهما رجلي  الأمن،  و ثالثهما إفتراضي، وهو محمد الدرة.

تاونات،18 ذي الحجة 1436---13 أكتوبر 2014.

عاجل ـ انتحار شاب عشريني بمرنيسة

يوسف  السطي ـ تاونات نيوز ـ ما الذي أصاب ساكنة مرنيسة خاصة وإقليم تاونات عامة حيث يلجأ شبابه وشاباته إلى انتهاك حق الحياة من خلال الاعتداء على النفس وحرمانها من حق الحياة؟ قال تعالى "وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ الله كَانَ بِكُمْ رَحِيماً " فرغم اختلاف ظروف وصعوبة العيش لابناء الاقليم عامة، كما ان ضعف التربية الايمانية وطغيان المادة جعل الاقليم رائدا في نسب الانتحار على الصعيد الوطني. وهكذا كان اخر انتحار عرفه الاقليم بدوار تافراوت الحجار ببلدية طهر السوق صباح يو الاحد 12اكتوبر2014 حين وجدت الام ابنها (ح.ي) ذو العقدين من عمره معلقا بحبل في شجرة بجوار البيت. الاسرة التي تعيش ظروفا اقتصادية صعبة أصيبت بصدمة قوية من هول الحادث فاخبروا عون السلطة الذي أخبر بدوره السلطة المحلية وينتقل رجال الدرك الى عين المكان لفتح تحقيق في الحادث ونقل جثة الهالك الى المستشفى قصد اجراء تشريح الجثة لتحديد اسباب الوفاة.

الصورة تعبيرية

عاجل ـ تسجيل هزات أرضية متتالية بكل من تاونات والحسيمة

و.م.ع ـ تاونات نيوز ـ أعلن المعهد الوطني الجيوفزيائي التابع للمركز الوطني للبحث العلمي والتقني، أنه تم اليوم الجمعة تسجيل هزة أرضية بإقليم تاونات بلغت قوتها 2,8 درجات على مقياس ريشتر . وأوضح بلاغ للمعهد أنه تم تسجيل هذه الهزة الأرضية في الساعة الخامسة و31 دقيقة، مشيرا إلى أن مركز هذه الهزة حدد في جماعة تامضيت.
وما إن تحركت الأرض أخيرا تحت أرجل سكان إقليم الحسيمة ونواحيها، حتى عادت ذاكرة الكثيرين منهم إلى الزلزالين اللذين عرفتهما المنطقة خلال سنتي 1994 و2004، حيث فصلت عشر سنوات بينهما، ويخشى البعض أن يأتي زلزال مدمر ثالث بعد مرور عشر سنوات أيضا.
ويتذكر سكان الحسيمة ما حدث ذات ليلة من شهر فبراير 2004، عندما ضرب زلزال عنيف المنطقة، مخلفا مئات القتلى والجرحى، وخسائر مادية وعمرانية هائلة، علاوة على الصدمة النفسية التي مني بها الصغار والكبار على السواء، جراء الهزة التي بلغت قوتها حينها 6.5 على سلم ريشتر.
هذه الهواجس والتخوفات عادت في الأيام الأخيرة لتطرق بقوة أبواب أهالي إقليم الحسيمة، حيث تم تسجيل أربع هزات يومي الخميس والجمعة، بدرجات متفاوتة على سلم ريشتر المفتوح، أعلن عنها المعهد الوطني للجيوفيزياء في بلاغات متوالية.
البلاغ الأول للمعهد الوطني للجيوفيزياء أشار إلى حدوث هزة أرضية بقوة 3,2 درجة على سلم ريشتر المفتوح بإقليم الحسيمة، في وقت مبكر من صباح أمس الخميس، حيث تم تحديد مركز الهزة التي وقعت حوالي الساعة الثالثة و 43 دقيقة صباحا بجماعة إساكن.

وعادت الأرض لتهتز بعد ظهر الخميس، بعد أن سجل المعهد الوطني الجيوفزيائي التابع للمركز الوطني للبحث العلمي والتقني هزة أرضية بلغت قوتها 3،8 على مقياس ريشتر بجماعة إساكن بإقليم الحسيمة، على الساعة الخامسة مساء والسادسة والخمسين دقيقة.
وفي ليل يوم الخميس، على الساعة التاسعة ليلا و21 دقيقة، تم تسجيل هزة أرضية بإقليم الحسيمة بلغت قوتها 3,8على مقياس ريشتر، وكان مركز الهزة هذه المرة محددا في جماعة أيت قمرة.
وللمرة الرابعة، سجل المعهد الوطني الجيو- فزيائي التابع للمركز الوطني للبحث العلمي والتقني، حدوث هزة أرضية بإقليم الحسيمة بلغت قوتها 3,6 على مقياس ريشتر الدولي المفتوح، على الساعة السادسة صباحا و53 دقيقة من صباح الجمعة.
واهتزت الأرض اليوم الجمعة، للمرة الخامسة بإقليم الحسيمة، إلى حد كتابة هذه السطور، وذلك في الساعة الثالثة و32 دقيقة عصرا، حيث تم تحديد هذه الهزة في جماعة بني بونصار.
وربض العديد من السكان في مناطق مختلفة من إقليم الحسيمة خارج بيوتها، وفي ساحات عمومية، خوفا من تردد الاهتزازات الأرضية أو تفاقمها، فيما شهدت ساحة محمد السادس بمدينة تاركيست، أمس الخميس، مظاهرة لسكان حي الثكنة العسكرية الذين خرجوا للتنديد والاحتجاج على الوضعية الكارثية التي آلت إليها منازلهم، والتي باتت تشكل خطرا على حياتهم مع توالي الهزات الأرضية واشتداد قوتها.

جماعة المكانسة ـ أعمدة ملعب القرب حديث التدشين تتسبب في مقتل تلميذ في مقتبل العمر

بدر البشيري ـ تاونات نيوز ـ بدائرة قرية بامحمد وبالضبط داخل محيط ملعب القرب التابع لجماعة المكانسة والذي تم تدشينه منذ حوالي شهر (20 غشت 2014)، هذا التدشين الذي لم يشفع حضور السيد حسن بلهدفة عامل إقليم تاونات في التأكد من انتهاء الأعمال به وتفقد جودة منشآته وتجهيزاته على بساطتها وقلتها. ففي الوقت الذي كان احد الشبان "سفيان بلفقيه" والبالغ من العمر 14  سنة والذي يدرس بمستوى السابعة بإعدادية الحسن الثاني
يحاول أن يمارس لعبته الرياضية المفضلة من خلال التشبت بأعمدة مرمى كرة السلة الحديدية سقطت إحداها على رأسه، وأمام تأخر الإسعاف لأزيد من ساعة فاضت روح الشاب مصطفى تحت شبكة رياضته المفضلة.
يشار إلى ان إحدى الجمعيات الرياضية بجماعة المكانسة سبق وأن انتبهت لرداءة وهشاشة حالة الأعمدة المشكلة لمرمى لعبة كرة السلة واتصلت بالسلطة المحلية ومسؤولي الجامعة لإصلاح ما يمكن إصلاحه ولا حياة لمن تنادي لكن حياة الشاب مصطفى تنودي عليها صباح هذا اليوم على الساعة العاشرة صباحا ليصبح ضحية من ضحايا ملعب للقرب يفترض أنه كلف أزيد من 40 مليون سنتيم كميزانية.
هذا وقد استنكرت ساكنة جماعة المكانسة وناشطوها المدنيون هذا الحدث بالنظر للمسؤولية القائمة والقابتة للمقاول ولمن صادق وأشر على التسليم النهائي، ونددوا بالاسترخاص المستمر لأرواح شباب البلدات المهمشة وقاطنو المغرب العميق. يشار إلى ان السلطة المحلية قد انتقلت على الفور لمكان الحادث غير أن الإسعاف لم يكن في الموعد هذا اليوم الأمر الذي جعل من ملعب يفترض أنه للقرب ولقضاء أوقات الترفيه وممارسة الهوايات الرياضية ملعب للبعد وللخطر ولانتشال أرواح قاصديه.
يذكر أن جمعية محلية بتاونات سبق وأن استعطفت جلالة الملك محمد السادس في شأن الاختلالات التي شابت بناء ملعب للقرب بدوار الحاجيين جماعة ارغيوة، حيث  توصل بريد تاونات نيوز بنسخة من رسالة استعطاف مرفوعة إلى السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس من أجل إعطاء تعليماته السامية إلى السلطات الإقليمية بتاونات في موضوع الاختلالات التي شابت بناء ملعب للقرب بدوار الحاجيين جماعة ارغيوة اقليم تاونات وهذا نص الرسالة كما توصل به بريد الجريدة حينها:
بسم الله الرحمان الرحيم إلى حضرة صاحب الجلالة والمهابة الملك أمير المؤمنين سيدي محمد السادس نصركم و حفظكم مولاي صاحب الجلالة و المهابة أدام الله عزكم ونصركم وخلد في الصالحات ذكركم . بعد تقبيل يديكم الكريمتين ، يتشرف خادم الأعتاب الشريفة السيد : ادريس الكبيري أصالة عن نفسه ونيابة عن أعضاء مكتب جمعية الحاجيين للتنمية جماعة ارغيوة إقليم تاونات ، بتقديم فروض الطاعة والولاء سائلين العلي القديـر أن يحقق على يديكم الكريمة ما تتمنونه لشعبكم من عز ومجد ومرتبة رفيعة . مولاي صاحب الجلالة إن اعضاء الجمعية ومعها سكان دوار الحاجيين ليعبرون لجلالتكم عن تأييدهم الدائم لسياستكم الرشيدة واعتزازهم الراسخ بعطاءاتكم المتواصلة والمنجزات الاقتصادية و الاجتماعية والتعليمية المتتالية في شتى المجالات للسيـر قدما ببلادنا نحو التقدم و الازدهار مسلحــا برؤية مستقبلية واضحة وإرادة قوية وعزم أكيد لبلـوغ مــا تصبون إليه . مولاي ، إن خادمكم هذا يتفضل بعرض على أنظار جلالتكم قضية أرقتنا بإقليم تاونات،بحيث سبق لجمعيتنا ان استفادت من مشروع تشييد ملعب القرب لكرة القدم بجوار الدوار الذي نقطنوه (الحاجيين)حتى يتسنى لشباب المنطقة الاستفادة من خدماته،المشروع الذي رصدت له ميزانية بقيمة خمسون مليون سنتيم بشراكة بين جمعيتنا والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ونيابة وزارة الشباب والرياضة بتاونات مولاي ألتمس من جلالتكم و أتوسل إلى مقامكم إلى إعطاء تعليماتكم السامية إلى السلطات الإقليميـــــة بتاونات إلى النظر الى هذا الموضوع حتى يخرج الى حيز الوجود بالمواصفات التي هي بدفتر التحملات ،حتى يتسنى لشباب المنطقة التي توجد بمنطقة قروية،ان يزاولوا هوايتهم المفضلة في أحسن الظروف،علما اننا نتواجد على مسافات جد بعيدة من اقرب ملعب لكرة المنطقة . حفظكم الله يا مولاي بالسبع المثان و القرآن العظيم ، وأدامكم لهذا الوطن منارا عاليا وسراجا هاديـــا ، وأبقاكم ذخرا وملاذا لهذه الأمة تصونون عزتها وكرامتها، ويقر عيني جلالتكم بولي عهدكم صاحـــب السمو الملكي الأمير المحبوب مولاي الحسن و الأميرة الجليلة للا خديجة ويشد عضدكم بصاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الرشيد وبسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة إنه سميع مجيب وبالاستجابة جدير . والسلام على المقام العالي بالله ورحمته تعالى وبركاته . خادمكم الوفي للأعتاب الشريفة رئيس جمعية الحاجيين للتنمية جماعة ارغيوة إقليم تاونات



الصور تعبيرية

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية